الرئيسية / هوامش سياسية / تقرير أمام الرئيس: معدل الطلاق تزايد بنسبة 143% فى ربع قرن فقط

تقرير أمام الرئيس: معدل الطلاق تزايد بنسبة 143% فى ربع قرن فقط

تنفرد «الوطن» بنشر ملخص لـ«تقرير سرى» تم رفعه لعدد من الجهات المسئولة على رأسها الرئيس عبدالفتاح السيسى يتضمن تقديرات الدولة لأحوال وواقع الشباب فى مصر، والذى كشف عن أن نسبة مشاركة الشباب فى الأحزاب السياسية والأندية والعمل الجماعى والتطوعى مجتمعة لا تتجاوز نحو 2.5%، فيما سجل رغبة ونية واحد من بين كل ثلاثة ذكور فى الهجرة لخارج الدولة.

التقرير حمل عنوان «الشباب.. هبة مصر الديموجرافية وعماد ثروتها البشرية»، وأعدّته شعبة الخدمات الصحية والسكان بالمجلس القومى للخدمات والتنمية الاجتماعية التابعة للمجالس القومية المتخصصة، ونوقش بالمجلس يوم 28 يناير 2015 بعد إشراف نخبة من كبار العلماء على وضعه، من بينهم الدكتور إبراهيم بدران، وزير الصحة الأسبق ومقرر المجلس القومى للخدمات والتنمية الاجتماعية، والمستشار أحمد رضوان، القائم بأعمال المشرف العام على المجالس المتخصصة، ليتم إقراره ورفعه للمسئولين بالدولة منتصف فبراير الماضى، عن أوضاع الشباب سواء عبر مشاركتهم بالحياة السياسية والعامة، أو أوضاعهم الاجتماعية، والاقتصادية. فعن المشاركة السياسية للشباب، نقل التقرير عن مسح النشء والشباب فى مصر عام 2014 أن نسبة مشاركة الشباب فى الأحزاب السياسية والعمل الجماعى أو التطوعى أو فى الأندية لا تتجاوز 2.5%.

وأشارت تقديرات أحوال الشباب إلى مسح النشء والشباب 2010، والذى أظهر أن واحداً من بين كل ثلاثة شباب ذكور لديه الرغبة والنية فى الهجرة للخارج. ولفتت إلى أن الهجرة إلى غرب أوروبا والولايات المتحدة أمل لمعظم الشباب فى أعمار مبكرة، فنسبة الراغبين للسفر إليها تصل لنحو 6% فى السن من 15 إلى 17 سنة، فيما تسجل 2% من سن 25 إلى 29 عاماً، مرجعة ذلك إلى إدراك الكبار لمتطلبات السفر وتبعاته عكس الصغار الذين يدفعهم حب المغامرة وتحديات العصر، مشيرة إلى أن 23% من الشباب غير المتزوج المستجوب فى مسح 2010 أبدوا رغبتهم فى السفر مقابل 8% للمتزوجين. أما الدافع الرئيسى للسفر للخارج فهو توفير تكاليف الزواج ثم العودة إلى الوطن بعد ذلك، مردفة: «ارتبطت نسبة الراغبين فى السفر بنمط الإقامة، فتزداد النسبة لدى الشباب الذكور الريفيين لتسجل 31% مقابل 27% لشباب الحضر، كما بلغت النسبة 33% عند شباب العشوائيات، فيما تقل بشدة لدى الإناث».

وتابعت: «الواقع أن الهجرة ظاهرة عرفها الشباب المصرى مبكراً، وارتبطت بالتغييرات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التى شهدها المجتمع، خاصة فى النصف الثانى من القرن العشرين وحتى الوقت الحاضر، وكانت الدول العربية البترولية هى المقصد الأول وما زالت لقطاع كبير من الشباب سعياً وراء الدخول المرتفعة إذا قورنت بالدخل المحلى المنخفض».

وعن حال الشباب فيما يتعلق بالزواج والطلاق، قال التقرير إن أبرز المشكلات التى تواجه الشباب فى الإقدام على الزواج هى ارتفاع تكاليفه، مشيراً إلى أن التكاليف ترتفع بارتفاع المستوى الاجتماعى والتعليمى للراغبين فى الزواج، إضافة إلى تكاليف السكن التى أصبحت هى الأخرى من أهم العوائق أمام الشباب لارتفاع الإيجارات الجديدة والمغالاة فى أسعار شقق التمليك، مردفاً: «وتلك كلها تفوق إمكانات كثير من الشباب فى مقتبل عمرهم الزواجى».

ولفت التقرير إلى دراسة أجراها مجلس السكان الدولى عن الشباب فى مصر عام 2010 أظهرت أن 68% من الشباب الذكور، و70% من الإناث يقف السكن عائقاً رئيسياً أمام حلم زواجهم، فيما رصد ارتفاع معدلات الطلاق منذ عام 1990 حتى 2013 بنسبة 143% فيما يقارب ربع قرن فقط، فيما تزايدت عقود الزواج خلال نفس الفترة لتسجل 115%.

شاهد أيضاً

الجزائرى سعدون يخلف يكتب :العالم بين الحرب والخوف

  دول العالم اليوم، إن لم تكن تعيش في أجواء الحروب، فهي تعيش أجواء الخوف ...