الرئيسية / هوامش سياسية / خطيب النور: هناك من سن خناجره للطعن على ثوابت الدين بالفضائيات

خطيب النور: هناك من سن خناجره للطعن على ثوابت الدين بالفضائيات

قال خطيب الجمعة بمسجد النور فى العباسية، إن الناظر فى تاريخ الإسلام خاصة فى القرون الأولى يجد فرقا شاسعا بين فترة حياة أصحاب النبى وبين هذه الأيام التى نعيشها. وأشار خطيب النور، إلى أن اتقان العمل لا يقتصر فقط على العبادات الروحية، لافتا إلى وجود من سن خناجرة للطعن على ثوابت الدين على الفضائيات من أجل الظهور والشهرة، موضحا أن كتب التراث بها قنابل موقوتة، ولكن هناك فرقا شاسعا بين نقد كتب التراث بأسلوب علمى وبين ما يفعله البعض، مضيفا أنه من أسباب تخلف أمة الإسلام أيضا أن كثيرا من الناس اعتقد اعتقادا خاطئا أن العلم فى الإسلام هو علم الشريعة. وتابع: بعد أن أخرج الله أمة الإسلام من الظلمات إلى النور بعد أن كانوا رعاة للغنم أصبحوا قادة للأمم إلا أنهم صاروا فى هذه الأيام ألعوبة فى يد شعوب وأمم الأرض بسبب ثقافة التواكل واللامبالاة، قائلا: “نسينا إن المعاملات جزء لا يتجزأ من العبادات والدين عندنا أصبح طقوسا”. وأضاف خطيب مسجد النور بالعباسية خلال خطبة الجمعة: لو تأملنا حرص الإسلام على العمل وعمارة الأرض لوجدنا أن عمارة الأرض عبادة لا تقل عن الصلاة، مستشهدا بالجانب المدنى فى حياة النبى، حيث كان يحول اليد المتسولة إلى يد عاملة، لافتا إلى وجود فهم خاطئ إلى الإسلام والدين وسط خلل وانفصام بين الشعائر التعبدية والمعاملات الدنيوية. وقال خطيب النور، إن الاسلام لن تقوم له قائمة حتى نفهم الإسلام كما فهمه أصحاب النبى، مطالبا كل شخص أن يحترم نفسه ولا يفتى فى الدين وهو لا يحسن الوضوء.

شاهد أيضاً

الجزائرى سعدون يخلف يكتب :العالم بين الحرب والخوف

  دول العالم اليوم، إن لم تكن تعيش في أجواء الحروب، فهي تعيش أجواء الخوف ...