الرئيسية / حيوان صديقي / الفنانه امانى فريد تكتب: ..الغوريللا..بين اعتداء الأنسان وخطر الانقراض!!

الفنانه امانى فريد تكتب: ..الغوريللا..بين اعتداء الأنسان وخطر الانقراض!!

 

الغوريللا .. حيوان مسالم خجول وانطوائى يميل للعزلة على عكس ماهو شائع من أنة حيوان عدائى, من أكثر الحيوانات قريبة الشبة بالانسان من الوجهة الوراثية, يتغذى على أوراق الشجر والنباتات والثمار, موطنة الأصلى شرق أفريقيا وبالأخص غابات المنطقة البركانية, وهناك نوعان من الغوريللا: غوريللا السهل وغوريللا الجبل.
ومن المؤسف أن الغوريللا تتعرض لخطر الانقراض, وعلى الأخص الغوريللا الجبلية التى يبلغ عددها 880 غوريللا فقط على مستوى العالم وقد تم تصنيفها ضمن القائمة الحمراء (أعلى درجات الخطر) بحسب الاتحاد العالمى للحفاظ على الطبيعة.
ويرجع ذلك الى الاعتداء السافر والمستمر من قبل الانسان على تلك الحيوانات المسالمة.وذلك عن طريق اصطيادها العشوائى لأرتفاع سعر لحومها عن سعر لحوم سائر الحيوانات البرية, وقد يكون اصطيادها وأسرها لبيعها للهواة ومحبى الاقتناء, أو قتلها عقابا على ما أتلفتة من مزروعات لطعامها.

كذلك قطع أشجار الغابات المستمر يتسبب فى حرمان الغوريللا من الحصول على الطعام والسكن, حيث أنها تقوم ببناء أعشاشا لها كل ليلة فى الأشجار لتبيت فيها.
ومن أسباب الانقراض أيضا, التزاوج الداخلى بين حيوانات الغوريللا الذى يتم بين الأقارب فقط,فقد أثبتت الدراسات العلمية أن تزاوج الأقارب بينهم أدى الى فقدان عدد هائل من التنوع الوراثى, حيث أن تزاوج الأقارب يزيد من خطر انتقال الأمراض الموروثة بين الغوريللا , كذلك أدى الى ضعف الاستجابة للتغيرات التى تطرأ على البيئة,مما يؤدى الى تراجع قدرتهم الوراثية على التأقلم.
لكل هذة الأسباب, يجب تضافر كافة الجهود كى يتم انقاذ الغوريللا من خطر الانقراض الذى يهددها ويهددنا, فقد يصبح هذا الحيوان لا وجود لة الا فى المتاحف وعلى صفحات التاريخ !
ومن الجهود الرائعة التى لا يمكن انكارها, ما قامت بة دولة الكونغو الديمقراطية. حيث أودعت صغار الغوريللا(الذين تعرضوا للاصابات والجروح بسبب أفخاخ الصيادين,مما أدى الى أصابتهم وحرمانهم من رعاية أمهاتهم) مؤسسة ” سنكويوتى ” للأيتام لرعايتهم وعلاجهم. كذلك أعدت دولة روندا محميات طبيعية خصيصا للحفاظ على الغوريللا من الانقراض.
فلا بد من أصدار قوانين دولية رادعة تحرم قتل الغوريللا واصطيادها وبيعها واقتنائها الا عن طريق الحكومات بشروط وضوابط تكفل حمايتها والحفاظ عليها, كذلك يجب منع قطع الأشجار العشوائى حفاظا على الغوريللا والبيئة أيضا.
والحق أنة, لم تمتد يد الأنسان الى أى صورة من صور الطبيعة , الا وأفسدتها !!

*******

فنانة من مصر

شاهد أيضاً

نهى الرميسي */الدكتور سعيد اللاوندي وزيرا للثقافة

هذه ليست ترجمةً للدكتور سعيد اللاوندي، فهو عمل سيتولاه الزمن وسيكتبه التاريخ بحروف من نور. ...