الرئيسية / أخبار ثقافيه / الشاعر المغربى د.جواد رشدى *يكتب :الشعر في خدمة التغيير
د.حواد رشدى

الشاعر المغربى د.جواد رشدى *يكتب :الشعر في خدمة التغيير

حدث في مكسيك القرن 17…
خوانا إنيس أو الشعر في خدمة التغيير

image


خوانا إنيس ديلا كروث شاعرة وراهبة كاثوليكية في نفس الوقت ,إضافة الى كونها كاتبة مسرحية بمنطقة إسبانيا الجديدة بالمكسيك .ولدت في 12 نونبر سنة1651 بسان ميكيل نبانتلا ,بلدية تبيتليكسبا حاليا.توفيت في 17ابريل 1695بمدينة مكسيكو.يقال أنها ابنة جندي ينحدر من منطقة الباسك الاسبانية إسمه بدرو مانويل دي أسباخي وباركاس متشوكا.فهذا الأب ( أي الأول) لم يعترف بها كإبنة له,بينما أمها تسمى:إسبيل رمريس سنتيانا.ظلت خوانا عازبة طوال حياتها.وبما أن الفتيات كان ممنوعا عليهن كليا أن يدرسن بالجامعة,فلقد عملت كل ما في استطاعتها فعله من أجل التعلم ,لذلك كانت تتنكر في زي الرجال لتذهب الى الجامعة.لقد كانت تثير الإنتباه منذ نعومة اظافرها في الإقبال على القراءة والتعلم وكان ذلك منذ سن الثالثة.لقد كانت تقرأ كل ما تجده أمامها لدرجة أنها كتبت أول عمل أدبي لها في سن السابعة.كانت خوانا تجد ضالتها في قراءة الشعر خاصة .لقد اثارت بإبداعاتها إعجاب الخاصة والعامة ,وأعتبرت في سن مراهقتها شاعرة موهوبة وذات ذاكرة قوية ,ومما ساعدها على تألقها إجادتها لفن الخطابة والبلاغة.شهرتها أعطتها حظوة داخل البلاط الملكي ,لذلك اختيرت لتكون ملازمة لنائبة الملكة المركيزة دي منثيرة.شكل دخولها البلاط الملكى ,فتحا مبينا بالنسبة لها جعلها تطور موهبتها وملكاتها الأدبية خاصة في مجال الشعر,وكذلك في مجال المسرح .لقد نظمت جزءا مهما من الشعر ليغنى في شكل أناشيد داخل الكنيسة .وبالرغم من كونها ذات جما ل فاتن، فقد رفضت الزواج,لتكرس حياتها للعبادة و الفن والشعر.فقد تم قبولها سنة1669 كراهبة بدير سان جروم ذي التعاليم الصارمة .ألفت سنة 1691نصا سيرذاتيا يحمل عنوان”جواب للراهبة بلوطي دي لاكروا”الذي أثار جدلا في الأوساط الثقافية.توفيت خوانا سنة 1695بسبب وباء الطاعون.

***************************
قصيدة رُبَاعِياتْ للشاعرة خوانا إنيس 

ترجمة د.جواد رشدى 

أيها الرجال السخيفون الذين تتهمون
المرأة بأن لا عقل لها،
دون أن تعرفوا بالمناسبة
أنكم بقلة عقلكم هذه تُتهمون:

إذا كنتم تسعون بلهفة شديدة لا نظير لها
لآزدرائها
لماذا تريدون أن تنفتح النساء
مادمتم تد فعونهن نحو الأسوأ؟

1
تتصدون لمقاومتها
وبعد ذلك،تجيبون بحدة،
بأن ذلك مجرد طيش
وليد الإجتهاد.

الظهور يقتضي الجرأة
وظهوركم هو ظهور مختل
فالطفل الذي يقذف فاكهة الجوز
سرعان ما يتملكه الخوف.

تريدون،بتفاخرسخيف،
أن تدينوا تلك التي تبحثون عنها،
تدعون أنها القديسة طاييس،
وبمشاعر التملك تعتبرونها النبيلة لوكرسيا.

أي سخرية نادرة هذه
التي تعوزها النصيحة
حيث نجد أن من ينظر إلى المرآة التي كان قد ضببها
يرى أنه غير واضح؟

بالمحاباة أو الإزدراء
لكم وضع مشابه لوضعنا،
تشتكون إذا ما عاملناكم معاملة سيئة
تحترقون إذا أحببانكم بشدة.

دائما تتصرفون بمنتهى الخسة
و إن بنوع من التفاوت،
هناك من تعتبرونها صلبة المراس
وهنا من تتهمونها بأنها سهلة المنال.

2

كيف تعتبرون أن الفتاة التي
تدعون أنكم أحببتموها فتاة حسنة الخلق،
وفي نفس الوقت تهينون ناكرة الجميل،
والفتاة العاطفية تعتبرونها سهلة المنال؟

أكثر من ذلك ،فبين الشخص العاطفي والمتوجع
كما يُحيل على ذلك ذوقكم،
توجد تلك التي تحبكم
وتشكيكم في الوقت المناسب.

تمنحون عشيقاتكم الألم
وتعطون لحرياتهن الأجنحة،
وبعد أن تعكرون مزاجهن
تريدون أن يكون مزاجهن جد رائق.

أي ذنب عظيم آقترفْتهُ
في لحظة عشق تائهة:
هل هو ذاك الذي سقط من متضرعة إلى الله،
أم هو ذاك الذي تضرع إلى الله ساعة السقوط؟

أي شئ أكثر من أن نُذنب،
بالرغم من كون أن أي إنسانة تفعل ذلك يُعد فعلها شنيعا:
هل هي تلك التي تُذنِبُ من أجل الأداء،
أم تلك التي تُؤدي من أجل أن تُذْنِب؟

إذن لماذا ترتعبون
من الذنب الذي هو ذنبكم؟
أَحِبوا اللآئي صَنَعْتُمْ
أو آصْنَعُوا اللآئي تُحِبونْ.

3

دعكم من الإلتماس،
فأنتم بعد ذلك، وبدواع كثيرة،
تتهمون حنان
تلك التي قد تتوسل إليكم.

حري بك أن تضم ذراعك للأذرع الكثيرة الممتدة
من أجل أن تصارع عنهجيتك،
بالوعد إذن أو بناءا على طلب
آنخرط أيها الشيطان من أجل هذا المبتغى في لحم البشر ودنيا الناس.

**********.

تذييل لا بد منه:
الكثير
من النقاد في المكسيك كما في العالم الإسباني يعتبرون الشاعرة الراهبة ، خوانا إني سدي لا كروث ، من بين الشاعرات الأوليات اللآئي دافعن بجرأة نادرة عن قضايا النساء.
وما يعتبر غريبا حقا في حياتها أنها فضلت عدم الزواج لتكرس حياتها للعبادة والإبداع والدفاع عن قضايا النساء في وسط مكسيكي جد متزمت خلال القرن 17حيث كل الخطايا والشرور تلصق بالنساء.ومن الأمور التي يذكرها النقاد باعتزاز عن الشاعرة غريبة الأطوار،أنها ظلت تتدثر في زي رجالي لتذهب إلى الجامعة ،في اصرار جد نادر، متحدية بأشكالها الخاصة سلطة الكنيسة التي تمنع منعا كليا على الفتيات الدراسة بالجامعة ،لأن الجامعة فضاء للذكور فقط.
*************

*شاعر ومترجم مغربى

استاذ  باحث فى الادب

 جامعة  المولى اسماعيل

[email protected]

شاهد أيضاً

زها

وسيلة مجاهدتحيى ذكرى زهاحديد

زها حديد، عندما لا تقبل أن تكون مكرّرا زها حديد، عندما لا تقبل أن تكون ...