الرئيسية / أخبار ثقافيه / محمد ناجي المنشاوي *:تهافت المثقفيـن – الناقوس المزعج

محمد ناجي المنشاوي *:تهافت المثقفيـن – الناقوس المزعج


في واحد من أهم كتبه – وهي كثيرة – نقرأ كتاب ” تهافت المثقفين ” للدكتور المفكر سعيد اللاوندي الخبير في العلاقات السياسية الدولية ” والذي صدر عن دار غراب للنشر والتوزيع في 176 صفحة احتوى قسمين رئيسيين عنوان الأول بـ(النص) والثاني بـ(ملاحق) ويتألف القسم الأول من ثلاثة فصول الأول بعنوان
( القوة الناعمة المصرية المفقودة والثاني بـ(تهافت المثقفين ) والثالث بـ(فاروق حسني وفضيحة الترشيح لليونسكو ) أما القسم الثاني فيحتوي عناوين ثلاثة هي (1) صراع خليجي حاد (2) فاروق حسني مديرا عاما لليونسكو – افرح يا قلبي (3) اخوان ” الحقد” خلان ” التآمر ” على مصر ثم بعنوان أخير (خاتمة) ويأتي هذا الكتاب بمثابة قنبلة مدوية في وجه الثقافة المصرية بعناصرها المختلفة باعتبارها القوة الناعمة التي صنعت لمصر ريادتها على مدار التاريخ الحديث تلك القوة التي يراها الكاتب في أزمة حقيقية تكاد تطيح بها وبريادة مصر ما لم تتدارك ضمائر المثقفين ذلك قبل الضياع وقد وضح الكاتب أن انسحاب المثقفين من المشهد ليس وقفا على مصر وحدها ولكنها تكاد أن تكون عالمية وخاصة إذا جاءت الصرخة من فرنسا حين أطلق الفيلسوف الفرنسي (ديبريه ) بموت المثقفين وما أعقبها من ردود متباينة ومن منطلق وطني لا يقبل المزايدة يعرب الكاتب عن حزنه تجاه ثقافتنا وريادتنا المصرية قائلا (يبدو لي ياقوم أن مصر قد تنازلت عن موقع الريادة الثقافية ) كما يقول عن المثقف المصري أنه فقد دوره التنويري أو التحذيري والتحم عن عمد بالنخبة الحاكمة واقتصر دوره على التبرير أو الدفاع ونسي أو لعله تناسى أن مهمته هي ازعاج الجميع وليس طمأنتهم والربت على أكتافهم ويخلص الكاتب إلى أن مصر الثقافية تمر بمأزق وجودي ليس بوسع أحد انكاره أو تجاهله ولم يعد يفيدنا كثيرا الارتكاز إلى القامات الكبرى في الأدب ثم يقول مستغيثا ( الريادة المصرية في مأزق وقد تكالبت عليها القوارض من كل حرب وصوب ( خصوصا قوارض الداخل ) فهل من مغيث ، وفي الكتاب عرض لعدد من المواقف التي تكشف عن صراع خفي لإقصاء مصر الثقافية يأتي من دول شقيقة تسعى بدأب لنيل هذه الريادة.

******************

*باحث وناقد من مصر

شاهد أيضاً

محمد ناجى المنشاوى*يكتب: المسكوت عنه عند الغزالى وابن رشد 

 الكشف عن المسكوت عند الغزالى وابن رشد من كهنوت -عن الهيئة المصرية العامة للكتاب صدرت الطبعة ...

تعليق واحد

  1. ابراهيم عنان

    هذه الصرخة من المؤلف ضرورية
    من حيث الفكرة – وهذه نبذة مختصرة عن الكتاب – فان الازمة الثقافية ليست حكرا على مصر بل على العالم العربي – والعالم – ومن جهة ثانية فالازمة في مصر ليست ازمة الريادة الثقافية فقط بل ازمة ريادة مصر والتي عبر عنها يوما -اسامة انور عكاشة- بقوله / كان لمصر دوما دورا وعندما لا تلعب دورها تكون مريضة واليوم مصر مريضة بعدم لعب دور/ اي ان المسالة جيوسياسية منذ السبعينات ومن جهة ثالثة فان لمما يستحق التنظير اليوم هو تحول شرائح المثقفين الى شرائح تلعب دور الكهنة بين الشعوب والسلطات وتبيع اسرار سحرها للسلطات وتخفيها عن الشعوب وتساعد على تحويل المعادن الرديئة الى ثمينة وبالعكس – مثل حجر الفلاسفة – وتمارس هذه الكيمياء للتقرب من الطبقات العليا