الرئيسية / أخبار ثقافيه / سعيد الصاوي */بحجم الكون أوجاعي / أشعار

سعيد الصاوي */بحجم الكون أوجاعي / أشعار

بحجم الكون أوجاعي

فلا لومّ و لا تثريب

من الحب الذي قد كان يشفيني

بغير طبيب

و أضحى الآن يُشقيني

فلا ألقى سوى تعذيب

أنا جرح على قدمين

في درب الحياة أسير

لماذا الحب يغريني

و يغريني

و يغريني

و لحظة أن أجاريه

و أسلم كل أسلحتي

يغادرني بلا تفسير

و هان عليه إخلاصي

و هان الأمر

أهذا ما رسمناه لدرب العمر

و كيف الآن بالجرح الذي في القلب

سوف يمر

و كيف تمر أيامي

و أحزاني تحاصرني

و ذكرى كلِ شاردة و واردة

تخاصرني

و كيف النار في قلبي أطفيِٓها

و ذكراها تصب الزيت

سؤال العقل أرقني

و ذكرني

بيومٍ فيه حذرني

و ما أصغيت

..

أنا وحدي الملوم إذًا

و ليس الغير

لأني ما أردت الفهم

من درسٍ

أراه الآن كان يسير

فليس الحب موجودًا

و ما كنا أنا و القلب في يوم

سوى لهوٍ

و تسليةٍ

لقلبٍ يعشق التغيير

و مأساتي

فؤادي ليس يكرهها و لا يسعى إلى النسيان

و لا يرجو لها شرًا

و يفديها من الأحزان

ليتركني

بحجم الكون أوجاعي

فلا لومّ و لا تثريب

  • شاعر من مصر

شاهد أيضاً

د. فوزية ضيف الله*/قراءه في كتاب رسول محمدرسول (هيا إلى الإنسان)

من عتمة الغريزة إلى نور الإنسانية (هيا إلى الإنسان).. رؤية فلسفية صدر للفيلسوف العراقي رسول ...