الرئيسية / أخبار ثقافيه / منى ياسين/قراءه في ديوان “العقدة” نقوش فرعونية

منى ياسين/قراءه في ديوان “العقدة” نقوش فرعونية

العقدة” ينحت نقوشه الفرعونية على جدار العامية المصرية


الشاعر حسام العقدة له قلم خاص به، متميز في التعبير عن مايود طرحه، اعتزاله الرسم والتعبير من خلال الريشة واللوحات والتجسيد من خلال النحت، لم يجعلاه يعتزل قدرته على رسم صور مجازية بارعة في أشعاره، وتجسيد مشاهد حية في كلماته، فتقرأ ما يكتب وكأنك ترى لوحة مكتملة الأركان، كلماته إنسيابية وكأنه لا يبذل مجهود في استدعائها؛ فهي طوع قلمه دوما، تتميز برؤية شبابية وأحيانا بخجل مراهق مازال يخطو خطواته الأولى في عالم مشاعر الحب البكر، قضايا المجتمع يتم طرحها بخفة ورشاقة، الوطن يشغل حيزا كبيرا من كلماته.
أما عن رؤيتي لديوان نقوش فرعونية للشاعر حسام العقدة
فقد قمت بتقسيم الديوان من خلال قراءتي له لثلاثة أقسام
القسم الأول: وهو مرحلة النضوج والإسقاط الراقي والتعبيرات التي تحتمل أكثر من معنى مثال
(مسرح، دقت طبول الحب، لحظات القلب المتوارب، رسالة، مش نجم الحب، سبتمبر، إنسان)
القسم الثاني: قصايد خفيفة ومباشرة.
القسم الثالث: يصلح كأغاني ( عزف، العيش والحب، تكويني، يلا باي، حد تاني، نفتديكي، كتابة)
أما عن انطباعاتي التحليلية عن بعض القصايد فكانت كالتالي:
-طفل: سذاجة إنسان بريء لم تدنسه الدنيا بعد.
-ملامح: تصالح مع الذات.

  • هامش البحر: حدوتة لم تكتمل عن بائعة الفول وكأن البطلة أغلقت الموقد على الفول قبل أن تتم تسويته.. لتصل رسالة مفادها المهم الرضا مهما كانت الصعوبات.
    -حفر: كأن البطل مشتاق وعنده لوعة، تفاصيل كثيرة مبتورة وكأنها رسالة خاصة للبطلة هي فقط من تعرف قصده بكل كلمة.
    مثال”لوكنتي مصرة تبصي على الصور اللي في ألبومي اعتبريها لواحد تاني”
    و
    “الدكتور شخص حالتك بتسرع وماكنش المفروض إنه يقولك كده”

عشبة اليباريح: يعبر الشاعر هنا عن مشاعر المحبة إن جاءت بالغصب.

المالح: حكاية تعبر عن بنات عايشين تحت خط الفقر في معركة دائمة للحياة بشرف، بعيدا عن نظرات الناس المتدنية لهم والتي في الغالب تطمع في أجسادهن.

نقوش فرعونية: تعبير عن الحب المستحيل.

مسرح: جميلة جدا، الوصف فيها والإسقاط عالي كأنها تعبير عن انتهاك الوطن بمسرحية مكذوبة

البصمات:
توقعت الشاعر يتحدث عن بطل شعر أن العمر تسرسب من بين يديه
حتى وصلت في القراءة لهذا البيت فلم أفهم ما المقصود؟
“وتدوس على غطيان الحاجة الساقعة.. المرمية في الأسفلت
اللي في لحظة هتقلبلك كل حياتك”

استيميشن: عن أحلام اليقظة التي تأتي في لحظات التجلي والرغبة في كسر الروتين اليومي.

دقت طبول الحب: العنوان جميل جدا والقصيدة رومانسية راقية معبره ورائعة.

مش محتاج لجزيرة: حب مفتقد يعلم البطل أنه لن يأتي ولكنه يحلم بعودته ويمني نفسه بانتظاره ويعدها بداخله أن يفعل من أجلها الكثير.

كان ممكن: وليه مش ممكن؟ وكأن البطل يتمنى أن يجد من تفعل كل هذه التفاصيل الكثيرة والغير تقليدية من أجله ولكنه لا يجد.

لحظات القلب المتوارب: أحلام يود أن تتحقق مع محبوبة لها في القلب مكان.
رسالة: قصيدة ناضجة وإنسانية؛ قليلا مايعترف أحدهم أنه أخطأ لعدم تقديره لمشاعر الطرف الآخر وسيما إن كان من نفس النوع.

الدم نازف ع الآدان: وطنية معبره فيها نضوج محبب.

مش نجم الحب: اعتراف جميل بمشاعر الحب وفيها نضوج.

السير بدون هدف: لحظة تيه تنتاب الإنسان أحيانا تم التعبير عنها بوضوح.

الباب: إسقاط وكأنها تعبرعن حالة اللامبالاة أو الاكتفاء.

يوميات عادية: روتين يومي.

بقع: مبتورة كلوحة لم تكتمل.
حاجة واحدة: وكأنها تنهيدة من تعب طويل.
اغاني مهرجانات عادية: كأنها تعبير عن الزهد.

الديوان عامية، لغته بسيطة غير متكلفة، خالية من التعقيدات والمفردات اللغوية صعبة الفهم، كل قصيدة تحمل حكاية مختلفة وإن ظهر التقارب لأول وهلة.
“نقوش فرعونية” هو الديوان الثاني للشاعر حسام العقدة بعد ديوانه الأول “القطة العامية”

*****

شاهد أيضاً

حوار مع د.عبد الجواد ياسين صاحب كتاب الدين والتدين*

حوار أجراه : إسلام سعد ** الدين والعلمانية: العنف وإمكانيات التعايش المشترك عبد الجواد ياسين ...