الرئيسية / د.سامى نصار

د.سامى نصار

د. سامي نصار*يكتب /د. لبيب ديميتري عطية:رجل الساعة

    كان استاذي بقسم الدراسات اليونانية واللاتينية بكلية الآداب جامعة القاهرة في مطلع السبعينيات من القرن الماضي، وكان من أوائل من حصلوا على الدكتوراه في اللغة اللاتينية من جامعة ليفربول بالمملكة المتحدة في أعقاب الحرب العالمية الثانية. درست على يديه باللاتينية أعمال شيشيرون (الفيلسوف والسياسي والخطيب) وتاكيتوس (المؤرخ) وفيرجيليوس ...

أكمل القراءة »

د.سامي نصار *يكتب :الموقعون عن الله !!!

  شاهدت حلقة تليفزيونية مؤخرا، أبطالها ثلاثة أزهريين يتنازعون فيما بينهم ما أسموه حق “التوقيع عن الله“. وحتى لا تذهب بك الظنون بعيدا فإنهم يقصدون حق الفتيا، وهم يستخدمون هذا المصطلح بيانا لخطورة الدور الذي يقومون به، وعظيم تأثيره على الفرد والمجتمع، ولإضفاء الحق والصدق على ما يقولونه، وما ينتجونه ...

أكمل القراءة »

د.سامي نصار *يكتب:في مسألة دعم التعليم والظلم المزدوج

  تداولت الصحف المصرية في الأسبوع الماضي خبرا مفاده أن ثمة نقاشا يدور في مجلس النواب المصري حول فرض رسوم دراسية على من يرسب من الطلاب. ومن المثير للدهشة أن يستعدي ممثلو الشعب الحكومة على الطلاب وأولياء أمورهم ويطالبها بمعاقبة من يرسب بسداد المصروفات الدراسية. وهذا – في رأيي-نوع من ...

أكمل القراءة »

د.سامي نصار *يكتب :دموع الجيوكندا…لم تجف بعد !!

تلخص قصة دموع الجيوكندا للأديبة القاصة نادية شكري مأساة جيل السبعينيات آمالا وإحباطات، ثورات وتخاذل، انتصارات وانكسارات جيل تفتح وعيه على نكسة 1967 فهب رافضا لها في حركة الطلاب المصريين المجيدة والرائعة في عام 1968. هذه الحركة التي كانت جزءا من حركة الشباب في العالم كله، وبخاصة حركة الطلاب في ...

أكمل القراءة »

د.سامى نصار * يكتب حول :التجربة اليابانية

لا يشكك احد في ضرورة الاستفادة من التجارب العالمية في تطوير التعليم، فهذا شرط اساسي من شروط العيش في هذا العالم الذي تحكمه علاقات التعاون كما تحكمه أيضا علاقات التنافس حول امتلاك أسباب القوة بمختلف أشكالها: الصلبة والناعمة والذكية. أقول هذا بمناسبة (الهوجة) الدائرة الآن رسميا وشعبيا حول المدارس اليابانية، ...

أكمل القراءة »

د. سامي نصار * يكتب : وزير الفرانشايز والإصلاح بالمقلوب!

  أبى الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم أن يمر علينا عيد الأضحى دون أن يرسل إلينا بعيدية على صفحات أخبار اليوم يوم السبت الماضي. وسأتجاوز –لضيق المساحة- عن استعراضه للقوة وتأكيده طوال حديثه عن تأييد الرئيس السيسي له في كل ما يفكر فيه، وتصريحاته المستفزة باتهامه كل من يعمل ...

أكمل القراءة »

  د. سامي نصار* يكتب :أدين بدين الحب

  لست ممن يؤمنون بأن الإرهاب لا دين له، فالعلاقة بين الدين والإرهاب علاقة تلازم. والإرهاب بمعانيه كافة رمزية كانت أم مادية نابع من إيمان الفرد بفكرة أو بعقيدة إيمانا راسخا يجعله يدفع حياته ثمنا لها أو يودي بحياة الآخرين دفاعا عنها. وهذا هو لب وجوهر كل الاتجاهات المتطرفة دينية ...

أكمل القراءة »

د.سامي نصار* يكتب:في انتظار جودو “تجديد الخطاب الديني”

      لا ادري لماذا كلما سمعت عبارة “تجديد الخطاب الديني” أتذكر على الفور مسرحية “في انتظار جودو” للكاتب الأيرلندي صمويل بيكيت، والتي كتبها في منتصف القرن الماضي، ونالت شهرة واسعة باعتبارها من أعظم مسرحيات العبث أو اللامعقول في القرن العشرين. أبطال المسرحية ضائعون ومعدمون ومهمشون ومحبطون يعيشون في ...

أكمل القراءة »

د.سامى نصار *يكتب : قراءة فى رواية القاهرة 104

  لم أكن يوما ناقدا أدبيا ولن أكون، فقد مضى من العمر أرزله. ولا ينفي هذا أنني انفعلت مرات عديدة ببعض الأعمال الأدبية التي تركتفي نفسي اثرا دفعتني إلى الكتابة عنها معبرا عن انفعالي واحتفائي بهذا العمل او ذاك، أو فرحتي بنفسي لاكتشاف قدرتي على الوصول لمعنى ما للعمل الفني ...

أكمل القراءة »

د. سامي نصار*يكتب :ثقافة التمييز وانفجار المكبوت

تجتاح عالمنا العربي الكثير من أعمال العنف، حتى كأنه يبدو- في بعض المناطق-  أن العرب تركوا أعمالهم وتفرغوا لقتل بعضهم بعضا وللكيد لبعضهم البعض، ومن يستعصي على القتل يقصى، ومن يستعصي على الإقصاء يتم تهجيره ودفعه قسرا إلى النزوح من إلى مكان آخر في نفس الدولة، أو اللجوء والهجرة إلى ...

أكمل القراءة »