الرئيسية / هوامش ثقافيه

هوامش ثقافيه

د.فاطمه الحصي*فراشات ملونة تحترق:مي وميلينا !

مي زياده وميلينا يسنسكا : فراشات ملونة تحترق ! لرسائل المفكرين إلى بعضهم البعض أهميه كبرى لأنها تعكس شخصيتهم المخفيه وراء فكرهم وفلسفتهم فما بالك برسائلهم إلى عشاقهم ؛ ولا ريب أن لكل أنسان منا جوانب متعدده من شخصيته لا يمكن للجميع الإطلاع على تلك الجوانب مجملة فهي تختلف حسب ...

أكمل القراءة »

قصتان قصيرتان/ ماهر طلبه

ضبطية كنا ثلاثة، أنا وهو وهى، حين دخل علينا البوليس.. أما هو فقد كان يملك جناحين طار بهما خارجا من نافذة الحجرة.. لم يتسلل كصرصور.. بل حلق كنسر.. حتى أن الضابط تعجب وارسل إشارة إعجاب لم تغب عن ناظرى.. حلق، ثم اختفى كشعاع ضوء حاول كسر ظلام دامس.. وأما هى ...

أكمل القراءة »

د. فاطمة واياو*​اللّغز النسائيّ بين بيتي فريدان ونوال السعداوي

ونحن نجتاز العقد الثاني من القرن الحادي والعشرين، يتملّكني شعور بأنّ أسئلة قديمة حديثة ما زالت تعود لتفرض نفسها على الرّغم من أن لا أحد يستطيع أن ينكر ما تمّ إنجازه في مجال الحقوق الإنسانيّة للمرأة، وهو على أيّ حال يكاد لا يتعدّى كونه أَنتجَ تحالفاتٍ بين حركة نسويّة نخبويّة ...

أكمل القراءة »

الشاعرطارق هاشم* المغتربون يضحكون

المغتربون يضحكون ليواجهوا خطراً ربما أقسى من غربتهم هم بلا أجنحة على أي حال فلا يخيفك صوتهم العالي هم كالملائكة في لحظات كثيرة طيبون وعاجزون فلا تعودي إلى الوراء وهم يمدون أيديهم ليصافحوا جرحاً آخر أخذ مكانه في براح يديك لا تخفي عنهم روحك حتى لا تجرحيهم فيتخيلون أنهم زائدون ...

أكمل القراءة »

د.فاطمه الحصي :قراءه في رواية”أداجيو” لإبراهيم عبد المجيد

قرأتُ لك : رواية اداجيو لابراهيم عبد المجيد… لحن الوداع الحزين…. وداع يليق بحبٍ عظيم…. في هذه الروايه ،الكاتب الكبير إبراهيم عبد المجيد يسجل قصة حب كبيره ، يهتم فيها البطل بحال الحبيبه، يأتي بحكايه نادره الحدوث بمجتمعاتنا ؛وسبب ندرتها يعود إلى ما لم نتعوده نحن بنات المجتمعات العربية من ...

أكمل القراءة »

ياسر جمعه *يكتب : يوم وُلدِتْ أشباحُنا

كنا، بعد كلِّ اشتباكٍ أو غارةٍ نقوم بها، نعود إلى ثَكَناتنا وقد استخفَّ بنا المرحُ، والفخرُ بقدراتِنا كذلك، الذي كان يصلُ بنا إلى حدِّ التيه، فننفصلُ تمامًا عن ذكرياتنا- التي كانت في البداية ملاذنا- وعن ذواتنا وما بها من مخاوف وأحلام، وحتى عن جروحنا، التي كنا نعالجُها، إنْ عالجناها، دون ...

أكمل القراءة »

د.فاطمه الحصي* /حول إبداع المرأه في المجتمعات العربيه**

===== لماذا تنشرين ما تكتبين ؟ طاردتني إحدى الصديقات بهذا السؤال لفتره طويله ! والحقيقه أنني تعجبت لها كثيرا فهى تعلم جيدا من خلال علاقتنا الأسريه الطويله أنني أكتب منذ الطفوله وكانت تقرأ لي دائما ، ولم أدر سر امتعاضها من نشري لكتاباتي عبر المجلات الثقافيه والمواقع الإلكترونيه ، وكنت ...

أكمل القراءة »

أحمد ختاوي */ قراءة أولى لقصة ” زيارة ” للقاصة الجزائرية د. بهيليل فضيلة ..

حدسية   التبييء ..مدججا  بمفصلية  النفس  الطويل ،  الآسر :   الخكّاء  مخيال  متقد  .والنمطية  مراس  حاد **** أنتهيت   لتوي  من قراءة أولى  لمّعلم   تسريدي  سردي  عنوانه    التبييء ”    زيارة ” للقاصة  الجزائرية  بهيليل  فضيلة  .. وأنت  تقرأ  هذه  الرائعة  المطولة  –   زيارة -يقابلك  ”  تبييء  زمكاني ”  مشع  ،  مدجج  بمخيال  ...

أكمل القراءة »

د.فاطمه الحصي /ما ﻻ يعرفه البعض عن علاقة أركون بمولود معمري

التقيتً ذات يوم بإستاذ جامعي يحاضر الفلسفه للطلبه ، ودار بيننا حوار عميق في الفكر والثقافه والفلسفه بالمجتمعات العربيه والمشترك ما بيننا وبين دولتانا الجزائر ومصر ، و ختم المثقف حديثه بمعلومه تيقنت فيما بعد من عدم صحتها فلقد أكد لي حينما تطرق الحديث إلى أركون بأن اﻷخير كان دائم ...

أكمل القراءة »

سعيد بوخليط/سيرة جوليا كريستيفا

ما إن طرح الناشر الفرنسي كلود دوران،فكرة ضرورة إنجاز عمل مكتوب يوثق لمسيرة حياة جوليا كريستيفا،الناقدة الأدبية والفنية والجمالية واللسانية والمختصة النفسانية والروائية والمناضلة النسوية،حتى بادر الطبيب النفساني والكاتب صامويل دوك،مسرعا إلى الانكباب على قراءة مختلف تفاصيل منجز مشروع كريستيفا،المتين والعميق والمتعدد والمتنوع،ثم الانتقال مترجلا نحو بيتها،مُحَمَّلا بلائحة طويلة،من الأسئلة ...

أكمل القراءة »