الرئيسية / هوامش ثقافيه

هوامش ثقافيه

محمد ناجي المنشاوي * قصيدة النثر:موت الموسيقا ووأد الذائقة العربية

ولدت مااصطلح عليه كتابها (من باب الاستيراد) ب (قصيدة النثر) في وادي التيه أشبه بوليد لقيط لفظته الذائقة العربية منذ ولادته الأولى التي حملت بذور تناقضاتها من حيث التسمية والشكل والمضمون الذي هو في معظمه ركام من غبار يغيم الرؤية ويعمي البصر و يفسد العقول لما يحتويه من سوقية التعبير ...

أكمل القراءة »

د. فاطمة واياو*/ قراءه في رواية “كافكا في طنجة” لمحمد سعيد احجيوج

كافكا يُبعث في طنجة من خلال رواية “كافكا في طنجة” لمحمد سعيد احجيوج ديسمبر 2019، تاريخ صدور رواية “كافكا في طنجة” عن دار تبارك بالقاهرة، للكاتب المبدع والروائي محمد سعيد احجيوج، وكأنها انفلتت من بين أظافر جائحة كورونا وتصدر كذلك بعد مرور أزيد عشر سنوات على صدور المجموعة القصصية الأولى ...

أكمل القراءة »

د.فاطمه الحصي *الإعلام الجديد والتحرش**

دور الإعلام الجديد فى علاج بعض الظواهر الإجتماعية السلبية بالمجتمعات العربية (ظاهرة التحرش أنموذجا) · مقدمة · الاعلام ودوره فى التأثير على الفرد والمجتمعات . · قدرة الاعلام التقليدى على النمذجة. · تأثير الاعلام التقليدى فى تشكيل صورة الفرد والمجتمع . · الإعلام الجديد . · مميزات وعيوب الاعلام الجديد ...

أكمل القراءة »

د.فاطمه الحصي*فراشات ملونة تحترق:مي وميلينا !

مي زياده وميلينا يسنسكا : فراشات ملونة تحترق ! لرسائل المفكرين إلى بعضهم البعض أهميه كبرى لأنها تعكس شخصيتهم المخفيه وراء فكرهم وفلسفتهم فما بالك برسائلهم إلى عشاقهم ؛ ولا ريب أن لكل أنسان منا جوانب متعدده من شخصيته لا يمكن للجميع الإطلاع على تلك الجوانب مجملة فهي تختلف حسب ...

أكمل القراءة »

الديوان الأول:”موت لايقرأ الخريطه “للشاعر إيهاب الراقد*

عن سلسلة “إبداعات” هيئة قصور الثقافة، صدر للشاعر إيهاب الراقد ديوانه الشعري الأول (موت لا يقرأ الخريطه)، وكان الشاعر ايهاب الراقد قد شارك بإلقاء عدة قصائد في مؤتمرات شعريه مختلفه وبمعارض الكتب على مدار السنوات الماضيه ولاقى شعره استحسان عدد كبير من الشعراء والمهتمين بالقصيده النثريه؛ كما وصفه البعض الآخر ...

أكمل القراءة »

قصتان قصيرتان/ ماهر طلبه

ضبطية كنا ثلاثة، أنا وهو وهى، حين دخل علينا البوليس.. أما هو فقد كان يملك جناحين طار بهما خارجا من نافذة الحجرة.. لم يتسلل كصرصور.. بل حلق كنسر.. حتى أن الضابط تعجب وارسل إشارة إعجاب لم تغب عن ناظرى.. حلق، ثم اختفى كشعاع ضوء حاول كسر ظلام دامس.. وأما هى ...

أكمل القراءة »

د. فاطمة واياو*​اللّغز النسائيّ بين بيتي فريدان ونوال السعداوي

ونحن نجتاز العقد الثاني من القرن الحادي والعشرين، يتملّكني شعور بأنّ أسئلة قديمة حديثة ما زالت تعود لتفرض نفسها على الرّغم من أن لا أحد يستطيع أن ينكر ما تمّ إنجازه في مجال الحقوق الإنسانيّة للمرأة، وهو على أيّ حال يكاد لا يتعدّى كونه أَنتجَ تحالفاتٍ بين حركة نسويّة نخبويّة ...

أكمل القراءة »

الشاعرطارق هاشم* المغتربون يضحكون

المغتربون يضحكون ليواجهوا خطراً ربما أقسى من غربتهم هم بلا أجنحة على أي حال فلا يخيفك صوتهم العالي هم كالملائكة في لحظات كثيرة طيبون وعاجزون فلا تعودي إلى الوراء وهم يمدون أيديهم ليصافحوا جرحاً آخر أخذ مكانه في براح يديك لا تخفي عنهم روحك حتى لا تجرحيهم فيتخيلون أنهم زائدون ...

أكمل القراءة »

د.فاطمه الحصي :قراءه في رواية”أداجيو” لإبراهيم عبد المجيد

قرأتُ لك : رواية اداجيو لابراهيم عبد المجيد… لحن الوداع الحزين…. وداع يليق بحبٍ عظيم…. في هذه الروايه ،الكاتب الكبير إبراهيم عبد المجيد يسجل قصة حب كبيره ، يهتم فيها البطل بحال الحبيبه، يأتي بحكايه نادره الحدوث بمجتمعاتنا ؛وسبب ندرتها يعود إلى ما لم نتعوده نحن بنات المجتمعات العربية من ...

أكمل القراءة »

ياسر جمعه *يكتب : يوم وُلدِتْ أشباحُنا

كنا، بعد كلِّ اشتباكٍ أو غارةٍ نقوم بها، نعود إلى ثَكَناتنا وقد استخفَّ بنا المرحُ، والفخرُ بقدراتِنا كذلك، الذي كان يصلُ بنا إلى حدِّ التيه، فننفصلُ تمامًا عن ذكرياتنا- التي كانت في البداية ملاذنا- وعن ذواتنا وما بها من مخاوف وأحلام، وحتى عن جروحنا، التي كنا نعالجُها، إنْ عالجناها، دون ...

أكمل القراءة »